> ليفربول يطلب تفريغ محادثة الحكم مع الفيديو في مباراة توتنهام

ذكرت شبكة "سكاي سبورتس" الإنجليزية أن نادي ليفربول تقدم بطلب رسمي لتفريغ المحادثة الصوتية بين حكم مباراة الفريق الأخيرة أمام توتنهام وغرفة الفيديو "فار"، خلال اللقاء الذي انتهى بالتعادل بهدف لكل فريق.






وجاء طلب ليفربول بعد أن رفض حكم المباراة، أنطوني تايلور، احتساب ركلة جزاء لصالح الفريق في الدقيقة 82، بعد أن تعرض محمد صلاح لعرقلة من قبل سون هيونغ مين.

ويرى ليفربول أن ركلة الجزاء كانت واضحة، وأن قرار تايلور كان خاطئا، حيث أظهرت لقطات الفيديو أن سون هيونغ مين ارتكب عرقلة على صلاح داخل منطقة الجزاء.

وإذا تم تأكيد قرار ليفربول، فسيمنح الفريق نقطة إضافية، وبالتالي سيتقدم إلى المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز.

التعليق

طلب ليفربول بتفريغ محادثة الحكم مع غرفة الفيديو هو خطوة متوقعة من الفريق، حيث يسعى للرد على قرار الحكم الذي رفض احتساب ركلة جزاء لصالحه في مباراة توتنهام.

وإذا تم تأكيد قرار ليفربول، فسيثير ذلك جدلا كبيرا حول قرارات الحكام في الدوري الإنجليزي الممتاز. ففي السنوات الأخيرة، شهدت البطولة العديد من القرارات المثيرة للجدل، والتي أدت إلى انتقادات واسعة لنظام الفيديو المساعد للحكم "فار".

ومن المرجح أن يصدر الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم قرارا بشأن طلب ليفربول في الأيام المقبلة.