> باراجواي شكوك حول مشاركة نجم المنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي،

يواجه منتخب الأرجنتين نظيره الباراغواي، يوم الجمعة 13 أكتوبر 2023، في الجولة الثالثة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم 2026.



وتشهد مباراة الأرجنتين وباراجواي شكوك حول مشاركة نجم المنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي، بسبب معاناته من إجهاد عضلي.

وغاب ميسي عن مباريات فريقه إنتر ميامي الأمريكي في الفترة الأخيرة بسبب الإجهاد العضلي، وشارك في مباراة المنتخب الأرجنتيني الأخيرة أمام بوليفيا كبديل في الشوط الثاني.

وقال مدرب المنتخب الأرجنتيني ليونيل سكالوني، يوم الخميس 12 أكتوبر، إن ميسي "ظهر بشكل جيد في التدريبات"، لكنه أكد أنه "لا يزال هناك شكوك حول مشاركته".

وأضاف سكالوني: "سنرى ما يشعر به ميسي في حصة تدريب اليوم، وبعد ذلك سنقرر ما إذا كان سيشارك في المباراة أم لا".

وتحتل الأرجنتين صدارة ترتيب تصفيات أمريكا الجنوبية برصيد ست نقاط، بينما تحتل باراجواي المركز السادس برصيد نقطة واحدة.

موقف ميسي

من جانبه، قال ميسي، يوم الخميس 12 أكتوبر، إنه "يشعر بتحسن"، لكنه أكد أنه "لا يزال يعاني من بعض الألم".

وأضاف ميسي: "أتمنى أن أكون قادرًا على المشاركة في المباراة، لكن القرار النهائي سيكون من قبل المدرب".

الخيارات المتاحة لسكالوني

إذا لم يشارك ميسي في المباراة، فإن سكالوني سيكون أمام خيارين، الأول هو الدفع بلاعب آخر في مركز المهاجم، مثل لاوتارو مارتينيس أو خوليان ألفاريس.

أما الخيار الثاني فهو الدفع بتشكيلة دفاعية أكثر، حيث يمكنه الدفع بلاعب آخر في مركز الجناح، مثل أنخيل دي ماريا أو إيفان فوكس.